مؤسسة A M A المصرية للمحاماة والاستشارات القانونية

منتديات المؤسسة المصرية AMA للمحاماة والاستشارات القانونية ترحب بالزوار واعضاء المنتدى
مؤسسة A M A المصرية للمحاماة والاستشارات القانونية

موقع للعلوم القانونية التي تفيد العامة والمتخصصين والباحثين القانونيين وكل العاملين في الحقل القانوني

مؤسسة A M A احمد محمد عبدالله للمحاماة والاستشارات القانونية ، 01061118582محامى بالاستئناف العالي ومجلس الدولة ، محكم عرفي وتجاري معتمد ، المكتب يقدم خدمات قانونية شاملة في كافة أفرع القانون وكذلك في إنشاء الشخصيات والقانونية الاعتبارية من مؤسسات وشركات وجمعيات ، وكذلك توثيق كافة العقود والأوراق القانونية A M A، تعتبر مؤسسة A M A للمحاماة والاستشارات القانونية أحد المؤسسات القانونية المتخصصة فى مصر والوطن العربي وتؤمن المؤسسة بضرورة امتلاك المحامى لأدوات النجاح فى ظل عصر التكنولوجيا والكمبيوتر والانترنت A M A كما تؤمن بضرورة معرفة كل فرد لحقوقه وواجباته وتدار المؤسسة بواسطة نخبة من رجال القانون المحامون A M Aوتسعى المؤسسة إلى تقديم خدمة متميزة فى المجالات العديدة التى تعمل بها والتى تقوم أساسا على التكنولوجيا الحديثة لضمان سرعة وسهولة ودقة الخدمة وجودتها. أنشئت مؤسسة A M A للمحاماة والاستشارات القانونية بشكل أساسى فى فاقوس وتسعى إلى إنشاء فروع لها فى كافة المدن المصرية A M A وتعتمد المؤسسة فى تقديم خدماتها على نخبة متميزة من المحامين والباحثين وخبراء التدريب كما تعتمد على بنية مؤسسية حديثة من حاسب وإنترنت 01061118582 01061118582 01061118582 .
شاهدو نا على القناة الاولى الفقرة القانونية لبرنامج طعم البيوت ضيف البرنامج / احمد محمد علبدالله المحامي http://www.egytv.net/drama/tabid/9727/default.aspx
اعلان هام لجميع الاعضاء والزوار .....يتوجب علي كل عضو مشترك معنا في المنتدي او اي زائر يرغب في الاشتراك انه بعد اتمام عملية التسجيل لابد من تنشيط العضوية عبر الايميل الخاص بالعضو الذي قام بالاشتراك به في المنتدي وذلك لكي يتمكن من المشاركه معنا في المنتدي واضافه الردود والمواضيع كأي عضو بالمنتدي مع تحيات احمد محمد عبد الله المحامي
اعلان هام لجميع الاعضاء والزوار .....يتوجب علي كل عضو مشترك معنا في المنتدي او اي زائر يرغب في الاشتراك انه بعد اتمام عملية التسجيل لابد من تنشيط العضوية عبر الايميل الخاص بالعضو الذي قام بالاشتراك به في المنتدي وذلك لكي يتمكن من المشاركه معنا في المنتدي واضافه الردود والمواضيع كأي عضو بالمنتدي مع تحيات احمد محمد عبد الله المحامي
مصر فوق الجميع .... وبعون الله يدنا واحدة
مؤسسة A M A احمد محمد عبدالله للمحاماة والاستشارات القانونية ، 01061118582محامى بالاستئناف العالي ومجلس الدولة ، محكم عرفي وتجاري معتمد .
مؤسسة A M A احمد محمد عبدالله للمحاماة والاستشارات القانونية،محامى بالاستئناف العالي ومجلس الدولة ، محكم عرفي وتجاري معتمد ، المكتب يقدم خدمات قانونية شاملة في كافة أفرع القانون وكذلك في إنشاء الشخصيات والقانونية الاعتبارية من مؤسسات وشركات وجمعيات
وكذلك توثيق كافة العقود والأوراق القانونية ، تعتبر المؤسسة أحد المؤسسات القانونية المتخصصة فى مصر والوطن العربي 01061118582 .
وتؤمن المؤسسة بضرورة امتلاك المحامى لأدوات النجاح فى ظل عصر التكنولوجيا والكمبيوتر والانترنت 01061118582 .
كما تؤمن بضرورة معرفة كل فرد لحقوقه وواجباته وتدار المؤسسة بواسطة نخبة من رجال القانون المحامون 01061118582 .
وتسعى المؤسسة إلى تقديم خدمة متميزة فى المجالات العديدة التى تعمل بها والتى تقوم أساسا على التكنولوجيا الحديثة 01061118582 .
وتسعى المؤسسة إلى تقديم خدمة متميزة فى المجالات العديدة التى تعمل بها وجودتها01061118582
على التكنولوجيا الحديثة لضمان سرعة وسهولة ودقة الخدمة وجودتها. 01061118582 .

المواضيع الأخيرة

» دورة الأصول الفنية للترجمة التتبعية والفورية 10-14 ديسمبر، أبوظبي
الإثنين 13 نوفمبر 2017 - 15:32 من طرف صبرة جروب

» دورتي "التحقيق والادعاء في مخالفات سوق المال" و "رقابة هيئة سوق المال على الشركات المساهمة" 9-5 نوفمبر 2017، دبي
الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 17:39 من طرف صبرة جروب

» دورة المستشار القانوني في المنازعات الإدارية 5-9 نوفمبر 2017، القاهرة
الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 17:27 من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " حماية العلامات التجارية "
الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 17:18 من طرف صبرة جروب

» موسوعة فتاوى الجمعية العمومية لقسمى الفتوى والتشريع بمجلس الدولة .. الجزء الاول
الأربعاء 25 أكتوبر 2017 - 4:32 من طرف عمر عجلان

» البرنامج التدريبي نوفمبر – ديسمبر 2017
الإثنين 23 أكتوبر 2017 - 19:22 من طرف يوسف بختان

» دورة تدريبية ومؤتمر عن "الأصول الفنية لإعداد وصياغة اللوائح التنفيذية" 19-23 نوفمبر 2017، القاهرة
الخميس 19 أكتوبر 2017 - 16:04 من طرف صبرة جروب

» الأحداث المؤكدة الإنعقاد حتى نهاية عام 2017
الإثنين 18 سبتمبر 2017 - 15:38 من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن الأصول الفنية لصياغة مشروعات القوانين/الأنظمة واللوائح 8-12 اكتوبر 2017، القاهرة
الأحد 17 سبتمبر 2017 - 15:44 من طرف صبرة جروب


    تاملوا هذا الحديث العجيب العظيم من سيد الخلق ص ؟؟؟؟!!!!

    شاطر
    avatar
    سمير عرابي
    عضو فعال
    عضو فعال

    عدد المساهمات : 12
    تاريخ التسجيل : 03/04/2010

    تاملوا هذا الحديث العجيب العظيم من سيد الخلق ص ؟؟؟؟!!!!

    مُساهمة من طرف سمير عرابي في السبت 3 أبريل 2010 - 19:35




    بسم
    الله الرحمن الرحيم




    تأملوا
    اخوتي الفضلاء هذا الدعاء العجيب العظيم :




    عن أبي
    هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم ( كان يتعوذ من سوء القضاء ، ومن درك
    الشقاء ، ومن شماتة الأعداء ، ومن جهد البلاء )




    أصبحت
    احرص على ذكره في صلواتي وقيام الليل وضمن اذكار الصباح والمساء وإذا
    تذكرته أو إذا تذكرت مشكلة انا بها أو خشية شماتة الأعداء .. أو في وقت
    اجابة مثل بين الاذان والإقامة ..


    باختصار
    اصبح من اهم الادعية التي ادعو الله بها .. احتسابا للاجر :




    1-
    تطبيقا واقتداء بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم


    2-
    الدعاء بحد ذاته عبادة عظيمة .




    أقوله
    ثلاث مرات بتضرع لله عز وجل .. لأن من السنة اثناء الدعاء أن تكرريه ثلاثا
    ..


    السؤال



    السلام
    عليكم ورحمه الله


    نرجو
    تفسير هذا الدعاء :


    اللهم
    إني أعوذ بك من جهد البلاء ، ودرك الشقاء ، وسوء القضاء ، وشماتة الأعداء .


    وعند
    الاستعاذة بمثل ذلك الدعاء هل نقول أمين أم نصمت ؟


    وجزاكم
    الله خيرا










    الجواب :




    وعليكم
    السلام ورحمة الله وبركاته


    وبارك
    الله فيك




    روى
    البخاري ومسلم من طريق سفيان بن عيينة حدثني سُمي عن أبي صالح عن أبي هريرة
    أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتعوذ من سوء القضاء ، ومن درك الشقاء ،
    ومن شماتة الأعداء ، ومن جهد البلاء . قال عمرو في حديثه قال سفيان : أشك
    أني زدت واحدة منها .




    وفي
    رواية للبخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : تَعَوَّذُوا بالله من جهد
    البلاء ، ودرك الشقاء ، وسوء القضاء ، وشماتة الأعداء .




    أما معنى
    هذا الدعاء فـ :


    فقد نقل
    الحافظ ابن حجر عن ابن بطال قوله :


    جهد
    البلاء كل ما أصاب المرء من شدة مشقة ، ومالا طاقة له بحمله ، ولا يقدر على
    دفعه . وقيل : المراد بجهد البلاء قلة المال وكثرة العيال ، كذا جاء عن
    ابن عمر والحق أن ذلك َرْدٌ من أفراد " جهد البلاء " . وقيل : هو ما يختار
    الموت عليه . قال : ودرك الشقاء يكون في أمور الدنيا وفي أمور الآخرة ،
    وكذلك سوء القضاء عام في النفس والمال والأهل والولد والخاتمة والمعاد .
    قال : والمراد بالقضاء هنا المقضيّ لأن حكم الله كله حسن لا سوء فيه . وقال
    غيره : القضاء الحكم بالكليات على سبيل الإجمال في الأزل ، والقدر الحكم
    بوقوع الجزئيات التي لتلك الكليات على سبيل التفصيل . قال ابن بطال :
    وشماته الأعداء ما يَنكأ القلب ، ويبلغ من النَّفْس أشد مبلغ ، وإنما تعوّذ
    النبي صلى الله عليه وسلم من ذلك تعليماً لأمته ، فإن الله تعالى كان
    أمّنَه من جميع ذلك ، وبذلك جزم عياض . قلت : ولا يتعين ذلك بل يُحتَمَل أن
    يكون استعاذ بِرَبِّـه من وقوع ذلك بأمته ... وقال النووي : شماتة الأعداء
    فرحهم ببليّة تَنْزِل بالْمُعَادِي .


    قال :
    وفي الحديث دلالة لاستحباب الاستعاذة من الأشياء المذكورة ، وأجمع على ذلك
    العلماء في جميع الأعصار والأمصار وشذّت طائفة من الزهاد ...


    وفيه
    مشروعية الاستعاذة ولا يُعارض ذلك كون ما سبق في القدر لا يُرَدّ لاحتمال
    أن يكون مما قُضي ، فقد يُقضى على المرء مثلا بالبلاء ويُقضى أنه إن دعا
    كُشف ، فالقضاء محتمل للدافع والمدفوع ، وفائدة الاستعاذة والدعاء إظهار
    العبد فاقته لِرَبِّـه وتضرّعه إليه . اهـ .




    ويُشرع
    للمسلم أن يتعوّذ بالله من هذه الأشياء ، بل هو مما يُستحبّ له ، فقد أمر
    به النبي صلى الله عليه وسلم .


    والله
    تعالى أعلم .




    مسألة:
    باب في التعوذ من سوء القضاء ودرك الشقاء وغيره




    2707
    حدثني عمرو الناقد وزهير بن حرب قالا حدثنا سفيان بن عيينة حدثني سمي عن
    أبي صالح عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتعوذ من سوء
    القضاء ومن درك الشقاء ومن شماتة الأعداء ومن جهد البلاء قال عمرو في حديثه
    قال سفيان أشك أني زدت واحدة منها


    الحاشية
    رقم: 1قوله : ( إن النبي صلى الله عليه وسلم : كان يتعوذ من سوء القضاء ،
    ومن درك الشقاء ، ومن شماتة الأعداء ومن [ ص: 196 ] جهد البلاء ) أما ( درك
    الشقاء ) فالمشهور فيه فتح الراء ، وحكى القاضي وغيره أن بعض رواة مسلم
    رواه ساكنها ، وهي لغة ، و ( جهد البلاء ) بفتح الجيم وضمها ، الفتح أشهر
    وأفصح .




    فأما
    الاستعاذة من سوء القضاء ; فيدخل فيها سوء القضاء في الدين والدنيا ،
    والبدن والمال والأهل ، وقد يكون ذلك في الخاتمة . وأما درك الشقاء ; فيكون
    أيضا في أمور الآخرة والدنيا ، ومعناه : أعوذ بك أن يدركني شقاء ، وشماتة
    الأعداء هي فرح العدو ببلية تنزل بعدوه ، يقال منه : شمت بكسر الميم ، وشمت
    بفتحها ، فهو شامت ، وأشمته غيره . وأما جهد البلاء ; فروي عن ابن عمر أنه
    فسره بقلة المال وكثرة العيال ، وقال غيره : هي الحال الشاقة .






    شرح
    النووي لصحيح مسلم






    اللهم
    إني أعوذ بك من جهد البلاء ، ودرك الشقاء ، وسوء القضاء ، وشماتة الأعداء
    ..




    أنشروه
    ولكم أجر كل من عمل به ، احياء لسنة الرسول صلى الله عليه وسلم والدعاء
    اصلا عبادة نؤجر عليها اجرا عظيما ..






    جاء في
    الاداب الشرعية لابن مفلح رحمه الله :






    فصل ( في
    الشماتة واستعاذته صلى الله عليه وسلم من شماتة الأعداء ومن أمور أخرى ) .




    عن مكحول
    عن واثلة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ** لا تظهر الشماتة
    لأخيك ، فيرحمه الله عز وجل ويبتليك } رواه الترمذي وقال : حديث حسن غريب
    عن عمر بن إسماعيل عن مجالد وهو رواه عن حفص بن غياث وعن سلمة بن شبيب عن
    أمية بن القاسم عن حفص عن برد بن سنان عن مكحول . أمية تفرد عن سلمة ، وبرد
    حديثه حسن . الشماتة : الفرح ببلية العدو ، يقال شمت به بالكسر يشمت شماتة
    ، وأشمته غيره وبات فلان بليلة الشوامت أي : شمت الشوامت .




    وفي
    الصحيحين وغيرهما عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم
    قال ** : تعوذوا بالله من جهد البلاء ، ودرك الشقاء ، وسوء القضاء وشماتة
    الأعداء } جهد بفتح الجيم وضمها لغة ، درك بفتح الراء الاسم وبسكونها
    المصدر فليس في الصحيحين أنه عليه السلام أمر بالتعوذ من شيء سوى هذا
    الحديث ، وحديث أبي هريرة ** إذا سمعتم نهيق الحمار فتعوذوا بالله من
    الشيطان الرجيم فإنه رأى شيطانا } وحديث أبي هريرة ** يأتي الشيطان أحدكم
    فيقول من خلق كذا من خلق كذا حتى يقول من خلق ربك ؟ فإذا بلغه فليستعذ
    ولينته } وحديث أبي قتادة ويأتي في الرؤيا ولا في أحدهما سوى حديث أبي
    هريرة ** إذا تشهد أحدكم فليستعذ بالله من أربع ، يقول : اللهم إني أعوذ بك
    من عذاب جهنم ومن عذاب القبر ، ومن فتنة المحيا والممات ، ومن شر فتنة
    المسيح الدجال } .




    وحديث
    زيد بن ثابت قال : ** بينما النبي صلى الله عليه وسلم في حائط لبني النجار
    على بغلة له ونحن معه إذ حادت به فكادت تلقيه وإذا أقبر ستة أو خمسة أو
    أربعة ، فقال : من يعرف أصحاب هذه الأقبر ؟ فقال رجل : أنا ، فقال : متى
    مات هؤلاء قال : ماتوا في الإشراك ، فقال : [ ص: 320 ] إن هذه الأمة تبتلى
    في قبورها فلولا أن تدافنوا لدعوت الله عز وجل أن يسمعكم عذاب القبر الذي
    أسمع منه ثم أقبل علينا بوجهه صلى الله عليه وسلم فقال : تعوذوا بالله من
    عذاب القبر فقالوا نعوذ بالله من عذاب القبر قال : تعوذوا بالله من عذاب
    النار قالوا : نعوذ بالله من عذاب النار قال : تعوذوا بالله من الفتن ما
    ظهر منها وما بطن قالوا : نعوذ بالله من الفتن ما ظهر منها وما بطن قال :
    تعوذوا بالله من فتنة الدجال قالوا : نعوذ بالله من فتنة الدجال } ويأتي
    حديث جابر في الرؤيا . وعن عثمان بن أبي العاص أنه ** أتى النبي صلى الله
    عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، إن الشيطان قد حال بيني وبين صلاتي
    وقراءتي يلبس علي ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ذاك شيطان يقال له
    خنزب ، فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه واتفل عن يسارك ثلاثا ، قال : ففعلت
    ذلك فأذهبه الله عز وجل عني } . رواهن مسلم




    . خنزب
    بخاء معجمة مكسورة ثم نون ساكنة ثم زاي مكسورة ومفتوحة ، ويقال أيضا بفتح
    الخاء والزاي ، ويقال بضم الخاء وفتح الزاي ** وكان عليه الصلاة والسلام
    يدعو اللهم لا تشمت بي عدوا حاسدا } رواه الحاكم من حديث ابن مسعود وابن
    حبان من حديث ابن عمر . وقد حكى الله عز وجل عن موسى عليه السلام أنه قال :
    ** فلا تشمت بي الأعداء ولا تجعلني مع القوم الظالمين } وقيل لأيوب عليه
    السلام : أي شيء من بلائك كان أشد عليك قال : شماتة الأعداء وقال : الكلبي :
    لما مات رسول الله صلى الله عليه وسلم شمت به نساء كندة وحضرموت وخضبن
    أيديهن وأظهرن السرور لموته صلى الله عليه وسلم وضربن بالدف ، فقال الشاعر :












    بلغ أبا
    بكر إذا ما جئته أن البغايا رمن كل مرام أظهرن من موت النبي شماتة


    وخضبن
    أيديهن بالعنام فاقطع هديت أكفهن بصارم


    كالبرق
    أومض في متون غمام






    [ ص: 321
    ] قال ابن عبد البر قال : محمد بن عبد الله بن الحكم : سمعت أشهب بن عبد
    العزيز يدعو على محمد بن إدريس الشافعي بالموت أظنه قال في سجوده فذكرت ذلك
    للشافعي رضي الله عنه فتمثل يقول :






    تمنى
    رجال أن أموت وإن أمت فتلك سبيل لست فيها بأوحد


    فقل للذي
    يبغي خلاف الذي مضى تهيأ لأخرى مثلها فكأن قد




    قال محمد
    بن عبد الله : فمات الشافعي رضي الله عنه واشترى أشهب من تركته مملوكا ،
    ثم مات أشهب بعده بنحو من شهر أو قال : خمسة عشر أو ثمانية عشر يوما ،
    واشتريت أنا ذلك المملوك من تركة أشهب رحمه الله . البيت الأول لطرفة ،
    ذكره ابن الجوزي في قوله تبارك وتعالى : ** لا يصلاها إلا الأشقى } .




    قال أبو
    عبيد : الأشقى بمعنى الشقي والعرب تضع أفعل في موضع فاعل ، قال طرفة :
    فذكره ، وأما البيت الثاني ففي ترجمة خالد بن الوليد رضي الله عنه أن عمر
    قال : قاتل الله أخا بني تميم ما أشعره حيث يقول ، فذكره وذكر بعده بيتا
    آخر وهو :






    فما عيش
    من قد عاش بعدي بنافعي ولا موت من قد مات قبلي بمخلدي








    وقال
    العلاء بن قرضة :






    إذا ما
    الدهر جر على أناس حوادثه أناخ بآخرينا


    فقل
    للشامتين بنا أفيقوا سيلقى الشامتون ما لقينا




    ولعبد
    الله بن أبي عتبة :






    كل
    المصائب قد تمر على الفتى فتهون غير شماتة الأعداء




    وللمبارك
    بن الطبري :






    لولا
    شماتة أعداء ذوي حسد أو اغتمام صديق كان يرجوني


    لما طلبت
    من الدنيا مراتبها ولا بذلت لها عرضي ولا ديني




    [ ص: 322
    ] ولعدي بن زيد :






    فهل من
    خلد إنا هلكنا وهل بالموت يا للناس عار








    وعن خالد
    بن معدان عن معاذ قال : قال رسول الله : ** من عير أخاه بذنب لم يمت حتى
    يعمله } . قال أحمد بن منيع : قالوا من ذنب قد تاب منه في إسناده محمد بن
    الحسين بن أبي يزيد الهمداني وهو ضعيف رواه الترمذي وقال : حديث غريب وليس
    إسناده بمتصل . خالد لم يدرك معاذا .




    وفي
    الصحيحين من حديث أبي هريرة مرفوعا : ** إذا زنت أمة أحدكم فليحدها الحد
    ولا يثرب عليها . } قال صاحب المنتقى : من أصحابنا قال الخطابي : معنى لا
    يثرب لا يقتصر على التثريب وهو التعيير والتوبيخ واللوم والتقريع .




    وقال في
    النهاية : أي : لا يوبخها بالزنا بعد الضرب ، قال : وقيل : لا يقنع في
    عقوبتها بالتثريب بل يضربها الحد فإن زنا الإماء لم يكن عند العرب مكروها
    ولا منكرا فأمرهم بحد الإماء كما أمرهم بحد الحرائر .




    نظر بعض
    العباد شخصا مستحسنا فقال له شيخه : ستجد غبه فنسي القرآن بعد أربعين سنة
    وقال آخر : عبت شخصا قد ذهب بعض أسنانه فذهبت أسناني ، ونظرت إلى امرأة لا
    تحل لي فنظر زوجتي من لا أريد .




    وقال ابن
    سيرين : عيرت رجلا بالإفلاس فأفلست قال ابن الجوزي : ومثل هذا كثير وما
    نزلت بي آفة ولا غم ولا ضيق صدر إلا بزلل أعرفه حتى يمكنني أن أقول هذا
    بالشيء الفلاني ، وربما تأولت تأويلا فيه بعد فأرى العقوبة . فينبغي
    للإنسان أن يترقب جزاء الذنب فقل أن يسلم منه ، وليجتهد في التوبة وقال
    محمود الوراق :






    رأيت
    صلاح المرء يصلح أهله ويعديهم داء الفساد إذا فسد


    ويشرف في
    الدنيا بفضل صلاحه ويحفظ بعد الموت في الأهل والولد




    كذا قال .
    ومراده كثرة ذلك لا أنه مطرد على ما لا يخفى .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 14:19