مؤسسة A M A المصرية للمحاماة والاستشارات القانونية

منتديات المؤسسة المصرية AMA للمحاماة والاستشارات القانونية ترحب بالزوار واعضاء المنتدى
مؤسسة A M A المصرية للمحاماة والاستشارات القانونية

موقع للعلوم القانونية التي تفيد العامة والمتخصصين والباحثين القانونيين وكل العاملين في الحقل القانوني

مؤسسة A M A احمد محمد عبدالله للمحاماة والاستشارات القانونية ، 01061118582محامى بالاستئناف العالي ومجلس الدولة ، محكم عرفي وتجاري معتمد ، المكتب يقدم خدمات قانونية شاملة في كافة أفرع القانون وكذلك في إنشاء الشخصيات والقانونية الاعتبارية من مؤسسات وشركات وجمعيات ، وكذلك توثيق كافة العقود والأوراق القانونية A M A، تعتبر مؤسسة A M A للمحاماة والاستشارات القانونية أحد المؤسسات القانونية المتخصصة فى مصر والوطن العربي وتؤمن المؤسسة بضرورة امتلاك المحامى لأدوات النجاح فى ظل عصر التكنولوجيا والكمبيوتر والانترنت A M A كما تؤمن بضرورة معرفة كل فرد لحقوقه وواجباته وتدار المؤسسة بواسطة نخبة من رجال القانون المحامون A M Aوتسعى المؤسسة إلى تقديم خدمة متميزة فى المجالات العديدة التى تعمل بها والتى تقوم أساسا على التكنولوجيا الحديثة لضمان سرعة وسهولة ودقة الخدمة وجودتها. أنشئت مؤسسة A M A للمحاماة والاستشارات القانونية بشكل أساسى فى فاقوس وتسعى إلى إنشاء فروع لها فى كافة المدن المصرية A M A وتعتمد المؤسسة فى تقديم خدماتها على نخبة متميزة من المحامين والباحثين وخبراء التدريب كما تعتمد على بنية مؤسسية حديثة من حاسب وإنترنت 01061118582 01061118582 01061118582 .
شاهدو نا على القناة الاولى الفقرة القانونية لبرنامج طعم البيوت ضيف البرنامج / احمد محمد علبدالله المحامي http://www.egytv.net/drama/tabid/9727/default.aspx
اعلان هام لجميع الاعضاء والزوار .....يتوجب علي كل عضو مشترك معنا في المنتدي او اي زائر يرغب في الاشتراك انه بعد اتمام عملية التسجيل لابد من تنشيط العضوية عبر الايميل الخاص بالعضو الذي قام بالاشتراك به في المنتدي وذلك لكي يتمكن من المشاركه معنا في المنتدي واضافه الردود والمواضيع كأي عضو بالمنتدي مع تحيات احمد محمد عبد الله المحامي
اعلان هام لجميع الاعضاء والزوار .....يتوجب علي كل عضو مشترك معنا في المنتدي او اي زائر يرغب في الاشتراك انه بعد اتمام عملية التسجيل لابد من تنشيط العضوية عبر الايميل الخاص بالعضو الذي قام بالاشتراك به في المنتدي وذلك لكي يتمكن من المشاركه معنا في المنتدي واضافه الردود والمواضيع كأي عضو بالمنتدي مع تحيات احمد محمد عبد الله المحامي
مصر فوق الجميع .... وبعون الله يدنا واحدة
مؤسسة A M A احمد محمد عبدالله للمحاماة والاستشارات القانونية ، 01061118582محامى بالاستئناف العالي ومجلس الدولة ، محكم عرفي وتجاري معتمد .
مؤسسة A M A احمد محمد عبدالله للمحاماة والاستشارات القانونية،محامى بالاستئناف العالي ومجلس الدولة ، محكم عرفي وتجاري معتمد ، المكتب يقدم خدمات قانونية شاملة في كافة أفرع القانون وكذلك في إنشاء الشخصيات والقانونية الاعتبارية من مؤسسات وشركات وجمعيات
وكذلك توثيق كافة العقود والأوراق القانونية ، تعتبر المؤسسة أحد المؤسسات القانونية المتخصصة فى مصر والوطن العربي 01061118582 .
وتؤمن المؤسسة بضرورة امتلاك المحامى لأدوات النجاح فى ظل عصر التكنولوجيا والكمبيوتر والانترنت 01061118582 .
كما تؤمن بضرورة معرفة كل فرد لحقوقه وواجباته وتدار المؤسسة بواسطة نخبة من رجال القانون المحامون 01061118582 .
وتسعى المؤسسة إلى تقديم خدمة متميزة فى المجالات العديدة التى تعمل بها والتى تقوم أساسا على التكنولوجيا الحديثة 01061118582 .
وتسعى المؤسسة إلى تقديم خدمة متميزة فى المجالات العديدة التى تعمل بها وجودتها01061118582
على التكنولوجيا الحديثة لضمان سرعة وسهولة ودقة الخدمة وجودتها. 01061118582 .

المواضيع الأخيرة

» دورة الأصول الفنية للترجمة التتبعية والفورية 10-14 ديسمبر، أبوظبي
الإثنين 13 نوفمبر 2017 - 15:32 من طرف صبرة جروب

» دورتي "التحقيق والادعاء في مخالفات سوق المال" و "رقابة هيئة سوق المال على الشركات المساهمة" 9-5 نوفمبر 2017، دبي
الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 17:39 من طرف صبرة جروب

» دورة المستشار القانوني في المنازعات الإدارية 5-9 نوفمبر 2017، القاهرة
الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 17:27 من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " حماية العلامات التجارية "
الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 17:18 من طرف صبرة جروب

» موسوعة فتاوى الجمعية العمومية لقسمى الفتوى والتشريع بمجلس الدولة .. الجزء الاول
الأربعاء 25 أكتوبر 2017 - 4:32 من طرف عمر عجلان

» البرنامج التدريبي نوفمبر – ديسمبر 2017
الإثنين 23 أكتوبر 2017 - 19:22 من طرف يوسف بختان

» دورة تدريبية ومؤتمر عن "الأصول الفنية لإعداد وصياغة اللوائح التنفيذية" 19-23 نوفمبر 2017، القاهرة
الخميس 19 أكتوبر 2017 - 16:04 من طرف صبرة جروب

» الأحداث المؤكدة الإنعقاد حتى نهاية عام 2017
الإثنين 18 سبتمبر 2017 - 15:38 من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن الأصول الفنية لصياغة مشروعات القوانين/الأنظمة واللوائح 8-12 اكتوبر 2017، القاهرة
الأحد 17 سبتمبر 2017 - 15:44 من طرف صبرة جروب


    لماذا فقد العرب والمسلمون مكانتهم وهل بمقدورهم استعادة هذه المكانه؟

    شاطر
    avatar
    ا ياسين
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد المساهمات : 124
    تاريخ التسجيل : 26/03/2010

    س لماذا فقد العرب والمسلمون مكانتهم وهل بمقدورهم استعادة هذه المكانه؟

    مُساهمة من طرف ا ياسين في الخميس 22 يوليو 2010 - 4:23

    لماذا فقد العرب والمسلمون مكانتهم وهل بمقدورهم استعادة هذه المكانه؟
    هل تذكر الزمن الذي كان المسلمون يحكمون فيه العالم؟
    لماذا فقد المسلمون هذه المكانة؟
    ولماذا يتحكم اليهود اليوم في أغلب أنظمة العالم وموارده؟
    رغم أن الأرقام كانت تصرخ بالإجابة البسيطة لهذا السؤال منذ عقود، إلا أن أكثر الناس يبررون الأمر ويفسرونه على أهوائهم.
    راجع الإحصائيات والحقائق الموجودة في هذا الموضوع وستعرف الحقيقة الواضحة.
    حقائق وأرقام:
    تعداد اليهود في العالم 14 مليون نسمة.
    التوزيع:
    • 7 ملايين في أمريكا.

    • 5 ملايين في آسيا.

    • 2 مليون في أوروبا.

    • 100 ألف في أفريقيا.

    تعداد المسلمين في العالم 1.5 مليار نسمة.
    التوزيع:

    • 6 ملايين في أمريكا.

    • 1 مليار في آسيا والشرق الأوسط.

    • 44 مليون في أوروبا.

    • 400 مليون في أفريقيا.

    خُمس سكان العالم مسلمون.

    لكل هندوسي واحد، هناك مسلمين اثنين في العالم.

    لكل بوذي واحد، هناك مسلمين اثنين في العالم.

    لكل يهودي واحد، هناك 107 مسلم في العالم.

    ومع ذلك، فـ 14 مليون يهودي هم أقوى من مليار ونصف مسلم.

    لماذا؟
    لنستمر مع الحقائق والإحصائيات..

    ألمع أسماء علماء العصر الحديث:

    ألبيرت إنشتاين: يهودي.

    سيجموند فرويد: يهودي.

    كارل ماركس: يهودي.

    بول سامويلسون: يهودي.

    ميلتون فرايدمان: يهودي.

    أهم الإبتكارات الطبية:
    مخترع الحقنة الطبية بنجامين روبن: يهودي.

    مخترع لقاح شلل الأطفال يوناس سالك: يهودي.

    مخترع دواء سرطان الدم (اللوكيميا) جيرترود إليون: يهودي.

    مكتشف التهاب الكبد الوبائي وعلاجه باروخ بلومبيرج: يهودي.

    مكتشف دواء الزهري بول إرليخ: يهودي.

    مطور أبحاث جهاز المناعة إيلي ماتشينكوف: يهودي.

    صاحب أهم أبحاث الغدد الصماء أندرو شالي: يهودي.

    صاحب أهم أبحاث العلاج الإدراكي آرون بيك: يهودي.

    مخترع حبوب منع الحمل جريجوري بيكوس: يهودي.

    صاحب أهم الدراسات في العين البشرية وشبكيتها جورج والد: يهودي.

    صاحب أهم دراسات علاج السرطان ستانلي كوهين: يهودي.

    مخترع الغسيل الكلوي وأحد أهم الباحثين في الأعضاء الصناعية ويليم كلوفكيم: يهودي.

    اختراعات غيرت العالم:
    مطور المعالج المركزي ستانلي ميزور: يهودي.

    مخترع المفاعل النووي ليو زيلاند: يهودي.

    مخترع الألياف الضوئية بيتر شولتز: يهودي.

    مخترع إشارات المرور الضوئية تشارلز أدلر: يهودي.

    مخترع الصلب الغير قابل للصدأ (الستانلس ستيل) بينو ستراس: يهودي.

    مخترع الأفلام المسموعة آيسادور كيسي: يهودي.

    مخترع الميكرفون والجرامافون أيميل بيرلاينر: يهودي.

    مخترع مسجل الفيديو تشارلز جينسبيرغ: يهودي.

    صناع الأسماء والماركات العالمية:
    بولو- رالف لورين: يهودي.

    ليفايز جينز- ليفاي ستراوس: يهودي.

    ستاربكس- هوارد شولتز: يهودي.

    جوجل- سيرجي برين: يهودي.

    ديل- مايكل ديل: يهودي.

    أوراكل- لاري إليسون: يهودي.

    DKNY- دونا كاران: يهودية.

    باسكن وروبنز- إيرف روبنز: يهودي.

    دانكن دوناتس- ويليام روزينبيرغ: يهودي.

    ساسة وأصحاب قرار:
    هنري كسنجر وزير خارجية أمريكي: يهودي.

    ريتشارد ليفين رئيس جامعة ييل: يهودي.

    ألان جرينسبان رئيس جهاز الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي: يهودي.

    مادلين البرايت وزيرة خارجية أمريكية: يهودية.

    جوزيف ليبرمان سياسي أمريكي: يهودي.

    كاسبر وينبيرجر وزير خارجية أمريكي: يهودي.

    ماكسيم ليتفينوف وزير شؤون خارجية لدى الاتحاد السوفييتي: يهودي.

    جون كي رئيس وزراء نيوزيلندا يهودي.

    ديفيد مارشال رئيس وزراء سنغافورة: يهودي.

    آيزاك آيزاك حاكم لاستراليا: يهودي.

    بنجامين دزرائيلي رئيس وزراء المملكة المتحدة: يهودي.

    ييفيجني بريماكوف رئيس وزراء روسي: يهودي.

    باري جولدووتر سياسي أمريكي: يهودي.

    خورخي سامبايو رئيس للبرتغال: يهودي.

    هيرب جري نائب رئيس وزراء كندي: يهودي.

    بيير منديز رئيس وزراء فرنسي: يهودي.

    مايكل هوارد وزير دولة بريطاني: يهودي.

    برونو كريسكي مستشار نمساوي: يهودي.

    روبرت روبين وزير الخزانة الأمريكية: يهودي.

    جورج سوروس من سادة المضاربة والإقتصاد: يهودي.

    وولتر أنينبيرغ من أهم رجال العمل الخيري والمجتمعي في الولايات المتحدة: يهودي.

    إعلاميين مؤثرين:
    سي ان ان- وولف بليتزر: يهودي.

    ايه بي سي نيوز- بربارا وولترز: يهودية.

    واشنطن بوست- يوجين ماير: يهودي.

    مجلة تايم- هنري جرونوالد: يهودي.

    واشنطن بوست- كاثرين جراهام: يهودية.

    نيو يورك تايمز- جوزيف ليليفيد: يهودي.

    نيويورك تايمز- ماكس فرانكل: يهودي.

    الأسماء الواردة أعلاه هي مجرد أمثلة فقط ولا تحصر كل اليهود المؤثرين ولا كل إنجازاتهم التي تستفيد منها البشرية في حياتها اليومية.

    حقائق أخرى:
    في آخر 105 أعوام:

    فاز 14 مليون يهودي بـ 180 جائزة نوبل.

    وفي الفترة ذاتها فاز مليار ونصف مسلم بثلاث جوائز نوبل.

    المعدل هو جائزة نوبل لكل 77778 (أقل من ثمانين ألف) يهودي. وجائزة نوبل لكل 500000000 (خمسمئة مليون) مسلم.

    لو كان لليهود نفس معدل المسلمين لحصلوا خلال الـ105 سنة الماضية على 0.028 جائزة نوبل. أي أقل من ثلث جائزة.

    لو كان للمسلمين نفس معدل اليهود لحصلوا خلال الـ105 سنة الماضية على 19286 جائزة نوبل.

    لكن هل يرضى اليهود بأن يصلوا لمثل هذا التردي المعرفي؟

    وهل تفوقهم المعرفي هذا صدفة؟ أم غش؟ أم مؤامرة؟ أم واسطة؟

    ولماذا لم يصل المسلمون لمثل هذه المرتبة ولهذه المناصب والقدرة على التغيير رغم الفارق الواضح في العدد؟

    هذه حقائق أخرى قد تجد فيها إجابة عن هذه الأسئلة:

    • في العالم الإسلامي كله، هناك 500 جامعة فقط..
    • في الولايات المتحدة الأمريكية هناك 5758 جامعة!

    الخلاصة:
    عالمنا العربي والإسلامي فاقد القدرة على إنتاج المعرفة .. لآنه لا يستفيد من المعارف المتاحة له حاليا ..
    في بريطانيا ينشر سنويا 2000 كتاب جديد لكل مليون بريطاني
    في العالم العربي ينشر سنويا 17 كتابا جديدا لكل مليون عربي
    فشل العالمان العربي والإسلامي في بث وتوليد وتخليق واستنباط ونشر المعرفة
    فقط 1% من صادرات الباكستان تقع في نطاق تكنولوجيا المعلومات المتطورة.
    فقط (2) في الألف من صادرات السعودية = تكنولوجيا متطورة
    فقط (3) في الألف من صادرات الكويت والمغرب والجزائر تكنولوجيا متطورة
    لكن .. 68% من صادرات سنغافوره تكنولوجيا متطورة،
    نعم .. و 36% من صادرات إسرائيل تكنولوجيا متطورة ..
    المحصلة والنتيجة:
    يفتقد العرب والمسلمون القدرة على وضع المعرفة موضع التطبيق ..
    الأرقام تتحدث عن نفسها .. ونحن لا نسمع .. ولا نريد أن نسمع ..
    قال أحد كبار اليهود:
    اطمئنوا فإن العرب لا يقرؤون ....
    و إذا قرؤوا لا يفهمون......
    و إذا فهموا لا يطبقون!!!!!


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 25 نوفمبر 2017 - 15:44