مؤسسة A M A المصرية للمحاماة والاستشارات القانونية

منتديات المؤسسة المصرية AMA للمحاماة والاستشارات القانونية ترحب بالزوار واعضاء المنتدى
مؤسسة A M A المصرية للمحاماة والاستشارات القانونية

موقع للعلوم القانونية التي تفيد العامة والمتخصصين والباحثين القانونيين وكل العاملين في الحقل القانوني

مؤسسة A M A احمد محمد عبدالله للمحاماة والاستشارات القانونية ، 01061118582محامى بالاستئناف العالي ومجلس الدولة ، محكم عرفي وتجاري معتمد ، المكتب يقدم خدمات قانونية شاملة في كافة أفرع القانون وكذلك في إنشاء الشخصيات والقانونية الاعتبارية من مؤسسات وشركات وجمعيات ، وكذلك توثيق كافة العقود والأوراق القانونية A M A، تعتبر مؤسسة A M A للمحاماة والاستشارات القانونية أحد المؤسسات القانونية المتخصصة فى مصر والوطن العربي وتؤمن المؤسسة بضرورة امتلاك المحامى لأدوات النجاح فى ظل عصر التكنولوجيا والكمبيوتر والانترنت A M A كما تؤمن بضرورة معرفة كل فرد لحقوقه وواجباته وتدار المؤسسة بواسطة نخبة من رجال القانون المحامون A M Aوتسعى المؤسسة إلى تقديم خدمة متميزة فى المجالات العديدة التى تعمل بها والتى تقوم أساسا على التكنولوجيا الحديثة لضمان سرعة وسهولة ودقة الخدمة وجودتها. أنشئت مؤسسة A M A للمحاماة والاستشارات القانونية بشكل أساسى فى فاقوس وتسعى إلى إنشاء فروع لها فى كافة المدن المصرية A M A وتعتمد المؤسسة فى تقديم خدماتها على نخبة متميزة من المحامين والباحثين وخبراء التدريب كما تعتمد على بنية مؤسسية حديثة من حاسب وإنترنت 01061118582 01061118582 01061118582 .
شاهدو نا على القناة الاولى الفقرة القانونية لبرنامج طعم البيوت ضيف البرنامج / احمد محمد علبدالله المحامي http://www.egytv.net/drama/tabid/9727/default.aspx
اعلان هام لجميع الاعضاء والزوار .....يتوجب علي كل عضو مشترك معنا في المنتدي او اي زائر يرغب في الاشتراك انه بعد اتمام عملية التسجيل لابد من تنشيط العضوية عبر الايميل الخاص بالعضو الذي قام بالاشتراك به في المنتدي وذلك لكي يتمكن من المشاركه معنا في المنتدي واضافه الردود والمواضيع كأي عضو بالمنتدي مع تحيات احمد محمد عبد الله المحامي
اعلان هام لجميع الاعضاء والزوار .....يتوجب علي كل عضو مشترك معنا في المنتدي او اي زائر يرغب في الاشتراك انه بعد اتمام عملية التسجيل لابد من تنشيط العضوية عبر الايميل الخاص بالعضو الذي قام بالاشتراك به في المنتدي وذلك لكي يتمكن من المشاركه معنا في المنتدي واضافه الردود والمواضيع كأي عضو بالمنتدي مع تحيات احمد محمد عبد الله المحامي
مصر فوق الجميع .... وبعون الله يدنا واحدة
مؤسسة A M A احمد محمد عبدالله للمحاماة والاستشارات القانونية ، 01061118582محامى بالاستئناف العالي ومجلس الدولة ، محكم عرفي وتجاري معتمد .
مؤسسة A M A احمد محمد عبدالله للمحاماة والاستشارات القانونية،محامى بالاستئناف العالي ومجلس الدولة ، محكم عرفي وتجاري معتمد ، المكتب يقدم خدمات قانونية شاملة في كافة أفرع القانون وكذلك في إنشاء الشخصيات والقانونية الاعتبارية من مؤسسات وشركات وجمعيات
وكذلك توثيق كافة العقود والأوراق القانونية ، تعتبر المؤسسة أحد المؤسسات القانونية المتخصصة فى مصر والوطن العربي 01061118582 .
وتؤمن المؤسسة بضرورة امتلاك المحامى لأدوات النجاح فى ظل عصر التكنولوجيا والكمبيوتر والانترنت 01061118582 .
كما تؤمن بضرورة معرفة كل فرد لحقوقه وواجباته وتدار المؤسسة بواسطة نخبة من رجال القانون المحامون 01061118582 .
وتسعى المؤسسة إلى تقديم خدمة متميزة فى المجالات العديدة التى تعمل بها والتى تقوم أساسا على التكنولوجيا الحديثة 01061118582 .
وتسعى المؤسسة إلى تقديم خدمة متميزة فى المجالات العديدة التى تعمل بها وجودتها01061118582
على التكنولوجيا الحديثة لضمان سرعة وسهولة ودقة الخدمة وجودتها. 01061118582 .

المواضيع الأخيرة

» دورة تدريبية عن " الأصول الفنية لصياغة مشروعات القوانين/الأنظمة واللوائح " 24-28 ديسمبر 2017، ابوظبي
الخميس 7 ديسمبر 2017 - 15:49 من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " حماية العلامات التجارية ومكافحة الغش التجاري وكشف تقليد السلع " 17-21 ديسمبر 2017، القاهرة
الخميس 7 ديسمبر 2017 - 15:42 من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية " تنمية وتعزيز قدرات مديري وأعضاء الإدارات القانونية " 24-28 ديسمبر 2017، ابوظبي
الخميس 7 ديسمبر 2017 - 15:35 من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " الأصول الفنية للصياغة القانونية وتنمية المهارات القانونية ذات الصلة " 24-28 ديسمبر 2017، ابوظبي
الخميس 7 ديسمبر 2017 - 15:27 من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " إنشاء وإدارة قواعد البيانات الحديثة والوثائق الإدارية " 17-21 ديسمبر 2017، القاهرة
الأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 15:21 من طرف صبرة جروب

» دورة الأصول الفنية للترجمة التتبعية والفورية 10-14 ديسمبر، أبوظبي
الإثنين 13 نوفمبر 2017 - 15:32 من طرف صبرة جروب

» دورتي "التحقيق والادعاء في مخالفات سوق المال" و "رقابة هيئة سوق المال على الشركات المساهمة" 9-5 نوفمبر 2017، دبي
الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 17:39 من طرف صبرة جروب

» دورة المستشار القانوني في المنازعات الإدارية 5-9 نوفمبر 2017، القاهرة
الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 17:27 من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " حماية العلامات التجارية "
الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 17:18 من طرف صبرة جروب


    لماذا نتعطش إلى المعرفة

    شاطر
    avatar
    ????
    زائر

    لماذا نتعطش إلى المعرفة

    مُساهمة من طرف ???? في الأربعاء 17 مارس 2010 - 1:12

    لماذا نتعطش إلى المعرفة









    سؤال
    يراودني كثيراً .. وغالباً احتار في الإجابة عليه




    ما الذي يدفعني للتعلم ،
    والبحث عن حقائق الأمور .. سواء كانت فعلاً حقائق أم هي من الوهم




    كيف تنشأ داخلي رغبة في
    الإستزادة من العلم والمعرفة .. وما هي غايتي العميقة من ذلك




    وكل ما أحصل عليه من معلومات
    وما يدركه عقلي وفكري من علوم ..


    ستقربني حقاً من
    النجاح وستوصلني فعلاً للفوز والفلاح ؟




    على أي مقياس أحدد نجاحي
    وفوزي وفلاحي .. أهنالك نتائج ملموسة يمكن قياسها ؟




    أيوجد من المتوهمين ممن يظنون أنهم
    حصلوا على النجاح والفلاح .. وهم في الحقيقة ضائعين في متاهات الفشل والخذلان !







    الأسئلة كثيرة .. ولمعرفة
    إجاباتها أهمية كبيرة .. ففي معرفتنا هذه .. تصحيح لمفاهيم تشوشنا كثيراً
    بين أوهامنا وحقيقتها







    حيث يقول سيدي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :




    أذن ، هنالك من العلوم التي لا تنفع .. بل هي سبب في بلاءات
    سقط فيها الكثير من البشر




    وأيضاً .. هنالك من العلوم النافعة المفيدة .. ولكن بسوء
    استخدامها وتشويه أهدافها .. صارت مُضرة




    والأهم من هذا وذلك .. العلوم المفيدة والنافعة التي هي في الأساس خلقها لنا
    الله تعالى لتكون سبباً في قربنا من حضرة الرب




    تحولت بسبب تغافلنا عن حكمتها
    .. إلى علوم مبعدة عن الله .. وجالبة لغضبه .. وسخطه .. ومقته .. وشديد
    حسابه (والعياذ بالله من ذلك)




    وكل ذلك يحدث بسبب نسيان أمر
    غاية في الأهمية .. يغفل عنه العامة ، بل يغفل عنه الكثير من رواد العلم
    والعلماء




    ألا وهو .. التقوى .. تقوى الله سبحانه
    وتعالى




    ومن نتائج التقوى .. الهُدى ، فلا هداية إلا
    للمتقين







    فيقول سيدي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :









    والتقوى .. حالٌ يحبه الله من
    العبد




    ولهذا تسعى النفس الأمارة
    بالسوء بتشويش العبد لتشغلة عن تقواه لربه




    وذلك باغراقه بظواهر الأمور
    .. وهي الأوهام




    فيبدأ يأخذ من العلوم ..
    ويتلقى من المعرفة الكثير .. ويصبح واعي مدرك لإسرارها وخباياها




    .. وفي حقيقة الأمر هو في ضياع شديد ..




    لانه نسي من الأساس أن يربط كل ما
    كسبه من علوم ومعرفة بمرضاة الله تعالى وبتهذيب نفسه الأمارة بالسوء




    فصارت توهمه بأنه على فهم
    عالي وأنه من الناجحين الفائزين ..


    وهو في الحقيقة عند الله من المُبعدين الخاسرين







    حيث يقول أحد الصالحين قولاً
    رائعاً في هذا المجال :




    “اعلم أيها الحريص المُقبل على اقتباس العلم، المُظهر من
    نفسه صدق الرغبة وفرط التعطش إليه ، إنك إن كنت تقصد بطلب العلم المنافسة
    والمباهاة والتقدم على الأقران واستمالة وجوه الناس إليكَ وجمع حطام الدنيا




    فأنت ساعٍ في هدم دينك وهلاك
    نفسك وبيع آخرتك بدنياك، فصفتك خاسرة وتجارتك بائرة


    ومُعلمك
    معين لك على عصيانك وشريك لك في خسرانك ، وهو كبائع سيفٍ من قاطع طريق




    كما قال صلى الله عليه وآله
    وسلم


    (من أعان على معصية ولو بشطر كلمة ، كان شريكاً له
    فيها).“… انتهى قوله







    ويقول جلّ من قائل :




    {قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ
    بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالاً *


    الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ
    أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً}









    وللوصول إلى التقوى نحتاج إلى
    أمرين:



    • 1-
      طاعة الله في أوامره




    • 2- اجتناب المعاصي .. وأعظمها معاصي
      القلب .. فهي من المُهلكات والخبائث




    حيث
    يقول سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم:




    (ثلاثٌ مهلكات : شـُحٌ مـُطاع
    ، وهوى مـُتــّبع ، وإعجابُ المرءِ بنفسهِ)




    وهي : الحَسَد ، الرياء ،
    العُجب




    ويقول صلى الله عليه وآله
    وسلم أيضاً




    (المهاجر من هجر السوء ،
    والمجاهد من جاهد هواه)







    نسأل الله الفتـّاح العليم،
    أن يفتح علينا فتوح العارفين .. ويوفقنا توفيق الصالحين .. وأن يخرجنا من
    ظلمات الجهل والوهم .. إلى أنوار المعرفة والعلم .. ويزكي أنفسنا من سوئها
    .. وينقي قلوبنا من كدورتها .. ويرزقنا الفوز العظيم .. أمين




      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 11 ديسمبر 2017 - 8:12