مؤسسة A M A المصرية للمحاماة والاستشارات القانونية

منتديات المؤسسة المصرية AMA للمحاماة والاستشارات القانونية ترحب بالزوار واعضاء المنتدى
مؤسسة A M A المصرية للمحاماة والاستشارات القانونية

موقع للعلوم القانونية التي تفيد العامة والمتخصصين والباحثين القانونيين وكل العاملين في الحقل القانوني

مؤسسة A M A احمد محمد عبدالله للمحاماة والاستشارات القانونية ، 01061118582محامى بالاستئناف العالي ومجلس الدولة ، محكم عرفي وتجاري معتمد ، المكتب يقدم خدمات قانونية شاملة في كافة أفرع القانون وكذلك في إنشاء الشخصيات والقانونية الاعتبارية من مؤسسات وشركات وجمعيات ، وكذلك توثيق كافة العقود والأوراق القانونية A M A، تعتبر مؤسسة A M A للمحاماة والاستشارات القانونية أحد المؤسسات القانونية المتخصصة فى مصر والوطن العربي وتؤمن المؤسسة بضرورة امتلاك المحامى لأدوات النجاح فى ظل عصر التكنولوجيا والكمبيوتر والانترنت A M A كما تؤمن بضرورة معرفة كل فرد لحقوقه وواجباته وتدار المؤسسة بواسطة نخبة من رجال القانون المحامون A M Aوتسعى المؤسسة إلى تقديم خدمة متميزة فى المجالات العديدة التى تعمل بها والتى تقوم أساسا على التكنولوجيا الحديثة لضمان سرعة وسهولة ودقة الخدمة وجودتها. أنشئت مؤسسة A M A للمحاماة والاستشارات القانونية بشكل أساسى فى فاقوس وتسعى إلى إنشاء فروع لها فى كافة المدن المصرية A M A وتعتمد المؤسسة فى تقديم خدماتها على نخبة متميزة من المحامين والباحثين وخبراء التدريب كما تعتمد على بنية مؤسسية حديثة من حاسب وإنترنت 01061118582 01061118582 01061118582 .
شاهدو نا على القناة الاولى الفقرة القانونية لبرنامج طعم البيوت ضيف البرنامج / احمد محمد علبدالله المحامي http://www.egytv.net/drama/tabid/9727/default.aspx
اعلان هام لجميع الاعضاء والزوار .....يتوجب علي كل عضو مشترك معنا في المنتدي او اي زائر يرغب في الاشتراك انه بعد اتمام عملية التسجيل لابد من تنشيط العضوية عبر الايميل الخاص بالعضو الذي قام بالاشتراك به في المنتدي وذلك لكي يتمكن من المشاركه معنا في المنتدي واضافه الردود والمواضيع كأي عضو بالمنتدي مع تحيات احمد محمد عبد الله المحامي
اعلان هام لجميع الاعضاء والزوار .....يتوجب علي كل عضو مشترك معنا في المنتدي او اي زائر يرغب في الاشتراك انه بعد اتمام عملية التسجيل لابد من تنشيط العضوية عبر الايميل الخاص بالعضو الذي قام بالاشتراك به في المنتدي وذلك لكي يتمكن من المشاركه معنا في المنتدي واضافه الردود والمواضيع كأي عضو بالمنتدي مع تحيات احمد محمد عبد الله المحامي
مصر فوق الجميع .... وبعون الله يدنا واحدة
مؤسسة A M A احمد محمد عبدالله للمحاماة والاستشارات القانونية ، 01061118582محامى بالاستئناف العالي ومجلس الدولة ، محكم عرفي وتجاري معتمد .
مؤسسة A M A احمد محمد عبدالله للمحاماة والاستشارات القانونية،محامى بالاستئناف العالي ومجلس الدولة ، محكم عرفي وتجاري معتمد ، المكتب يقدم خدمات قانونية شاملة في كافة أفرع القانون وكذلك في إنشاء الشخصيات والقانونية الاعتبارية من مؤسسات وشركات وجمعيات
وكذلك توثيق كافة العقود والأوراق القانونية ، تعتبر المؤسسة أحد المؤسسات القانونية المتخصصة فى مصر والوطن العربي 01061118582 .
وتؤمن المؤسسة بضرورة امتلاك المحامى لأدوات النجاح فى ظل عصر التكنولوجيا والكمبيوتر والانترنت 01061118582 .
كما تؤمن بضرورة معرفة كل فرد لحقوقه وواجباته وتدار المؤسسة بواسطة نخبة من رجال القانون المحامون 01061118582 .
وتسعى المؤسسة إلى تقديم خدمة متميزة فى المجالات العديدة التى تعمل بها والتى تقوم أساسا على التكنولوجيا الحديثة 01061118582 .
وتسعى المؤسسة إلى تقديم خدمة متميزة فى المجالات العديدة التى تعمل بها وجودتها01061118582
على التكنولوجيا الحديثة لضمان سرعة وسهولة ودقة الخدمة وجودتها. 01061118582 .

المواضيع الأخيرة

» دورة تدريبية عن " الأصول الفنية لصياغة مشروعات القوانين/الأنظمة واللوائح " 24-28 ديسمبر 2017، ابوظبي
الخميس 7 ديسمبر 2017 - 15:49 من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " حماية العلامات التجارية ومكافحة الغش التجاري وكشف تقليد السلع " 17-21 ديسمبر 2017، القاهرة
الخميس 7 ديسمبر 2017 - 15:42 من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية " تنمية وتعزيز قدرات مديري وأعضاء الإدارات القانونية " 24-28 ديسمبر 2017، ابوظبي
الخميس 7 ديسمبر 2017 - 15:35 من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " الأصول الفنية للصياغة القانونية وتنمية المهارات القانونية ذات الصلة " 24-28 ديسمبر 2017، ابوظبي
الخميس 7 ديسمبر 2017 - 15:27 من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " إنشاء وإدارة قواعد البيانات الحديثة والوثائق الإدارية " 17-21 ديسمبر 2017، القاهرة
الأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 15:21 من طرف صبرة جروب

» دورة الأصول الفنية للترجمة التتبعية والفورية 10-14 ديسمبر، أبوظبي
الإثنين 13 نوفمبر 2017 - 15:32 من طرف صبرة جروب

» دورتي "التحقيق والادعاء في مخالفات سوق المال" و "رقابة هيئة سوق المال على الشركات المساهمة" 9-5 نوفمبر 2017، دبي
الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 17:39 من طرف صبرة جروب

» دورة المستشار القانوني في المنازعات الإدارية 5-9 نوفمبر 2017، القاهرة
الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 17:27 من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " حماية العلامات التجارية "
الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 17:18 من طرف صبرة جروب


    معنى لا اله الا الله

    شاطر
    avatar
    ????
    زائر

    معنى لا اله الا الله

    مُساهمة من طرف ???? في الجمعة 2 أبريل 2010 - 19:09

    معنى لا اله الا الله

    أما بعد ، فإنا نعلم ونعتقد ونؤمن ونوقن ونشهد أن لا إله إلاّ الله وحده لا شريك له .

    ومعنى ذلك أنه لا معبود بحق ولا مستغني عما سواه ولا مفتقر إليه كل ما عداه إلا الله تعالى وحده لاشريك له ، ويندرج في ذلك جميع العقائد المتعلقة به تعالى .

    فهو إله عظيم ، ملك كبير ، لا رب سواه ولا معبود إلاّ هو ، هو الأول الذي لا ابتداء لوجوده فلا ابتداء لأوليته ، وهو الآخر الذي لا انتهاء لوجوده فلا انتهاء لآخريته .

    وهو الأحد المنفرد في ألوهيته وربوبيته فلا شريك له ، الصمد المقصود في الحوائج على الدوام لكمال قدرته .

    ) قل هو الله أحد . الله الصمد . لم يلد ولم يولد . ولم يكن له كفواً أحد (

    فلا شبيه له ولا نظير ) ليس كمثله شيء وهو السميع البصير (

    ليس كمثله شيء :

    وأنه تعالى مقدس عن الزمان والمكان ، فلا يقارنه زمان ، ولا يحويه مكان ، إذ هو الخالق للزمان والمكان ، فكيف يحتاج إليهما ؟

    وأنه تعالى منـزه عن مشابهة شيء من المخلوقات في شيء من أوجه الشبه ، ) ليس كمثله شيء وهو السميع البصير (

    فلا تحيط به الجهات كــقُدام وخلف ، وفوق وتحت ، ويمين وشمال ، إذ هي حادثة بحدوث الأشياء والله تعالى منـزه عن ذلك .

    وهو سبحانه وتعالى لا تعتريه الحادثات كالأمراض والاحتياج والحركة والسكون والجوع والشهوة ونحو ذلك مما يحدث للخلق وينافي الجلال والكمال الإلهي ، فهو سبحانه منـزه عن صفات المخلوقين ، ونؤمن بما جاء في كتاب الله من صفات الله جل جلاله على مراد الله من غير تشبيه ولا تعطيل ولا تمثيل ولا تكييف .

    على العرش استوى :

    فنؤمن بالاستواء الذي قال عنه تعالى : ) الرحمن على العرش استوى ( استواء يليق بعز جلاله وعلو مجده وكبريائه .

    فالإيمان بالاستواء واجب وإنْ جهلت حقيقة العرش وكيفية استوائه تعالى عليه ، ولما قام البرهان على تنـزهه تعالى عن الحيز والمكان والجهة وسائر لوازم الحدوث وجب أن يكون استواؤه على عرشه لا بمعنى الاستقرار والتمكن بل بالمعنى اللائق بجلاله تعالى ، ونؤمن باليد كما جاء في قوله تعالى يد الله فوق أيديهم ( ونؤمن بالعين كما جاء في قوله تعالى : ) فإنك بأعيننا ( وقوله تعالى : ) ولِتُصنع على عيني ( .

    ونؤمن بكل ما جاء عن الله في كتاب الله على مراد الله .

    القريب :
    وأنه تعالى قريب من كل موجود ، وهو أقرب إلى الإنسان من حبل الوريد ، وعلى كل شيء رقيب وشهيد .

    وقربه تعالى كما يليق بجلاله ، لا قرب مكان لاستحالته عليه تعالى ، كما في قوله تعالى : (وهو معكم ) ، أي بعلمه المحيط ، وقوله تعالى : ( ونحن أقرب إليه من حبل الوريد ) أي بعلمنا بقرينة قوله تعالى قبله : ( ونعلم ما توسوس به نفسه ) ، وقوله : (ما يكون من نجوى ثلاثة إلاّ هو رابعهم ولاخمسة إلاَ هو سادسهم ولا أدنى من ذلك ولا أكثر إلاّ هو معهم ) ، أي بعلمه المحيط بقرينة قوله تعالى قبله : ( يعلم ما في السموات وما في الأرض ) .

    الحي القيّوم :
    وأنه تعالى ( حيٌّ ) متصف بالحياة الدائمة ، التي لا بداية لها ولا نهاية لها ، (قيّوم ) عظيم القيام بتدبير خلقه .

    (بديع السموات والأرض وإذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون )

    والبديع : المُبدع والمُنشيء للأشياء بلا احتذاء ولا اقتداء .

    الوكيل :
    وأنه تعالى الوكيل أي المتصرّف في كل شيء كيف يشاء أو حفيظ عليه أو شهيد ( الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل )

    القدير :
    وأنه تعالى هو القدير أي المتصف بالقدرة التامة ( إن الله على كل شيء قدير ) فلا شيء من الممكنات وهي التي يجوز وجودها وعدمها إلاّ وهو في قبضة قُدرته وتحت قهره وسُلطانه

    العليم :
    وأنه سبحانه هو العليم أي المتصف بالعلم ( وهو بكل شيء عليم ) يعلم أزلاً كل شيء ، واجباً كان أو ممكنا أو مستحيلا على وجه الإحاطة به على ما هو به دون سَبْقِ خفاء .

    وأنه تعالى أحصى عدد كل شيء وأحاط به ( وأحصى كل شيء عددا ) ، ( وما يعزب عن ربك من مثقال ذرة في الأرض ولا في السماء ) ، ( يعلم ما يلج في الأرض وما يخرج منها وما ينـزل من السماء وما يعرج فيها وهو معكم أين ما كنتم والله بما تعلمون بصير ) ، ( فإنه يعلم السر وأخفى) ، ( ويعلم ما في البر وما في البحر وما تسقط من ورقة إلاّ يعلمها ولا حبة في ظلمات الأرض ولا رطب ولا يابس إلاّ في كتاب مبين )

    المريد :
    وأنه تعالى مُريدٌ للكائنات فهو متصف بالإرادة وهي تتعلق بإيجاد الأشياء الممكنة في أوقاتها المحدودة لها على وفق ما سبق به العلم ، فلا موجود منها إلاّ وهو مستند إلى مشيئته وصادرٌ عن إرادته فهو تعالى ( فعّال لما يريد ) ، ( كذلك يُضل الله من يشاء ويهدي من يشاء ) ، ( فمن يُرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام ومن يرد أن يُضله يجعل صدره ضيقا حرجا كأنما يصّعّد في السماء ) .

    وأنه تعالى مدبر للحادثات ( يدبّر الأمر من السماء إلى الأرض )

    وأنه لا يكون كائن من خير أو شر ، أو نفع أو ضر إلاّ بقضائه ومشيئته ، فما شاء كان ، وما لم يشأ لم يكن ، ولو اجتمع الخلق كلهم على أن يحركوا في الوجود ذرّة أو يسكنوها دون إرادته تعالى لعجزوا عنه .

    السميع البصير :
    ونؤمن أنه تعالى سميع بصير – أي متصف بالسمع والبصر – لجميع الموجودات بدون حاسة وآلة ، لتنـزهه تعالى عن مشابهة الحوادث ، فلا يعزب عن رؤيته هواجس الضمير ، وخفايا الوهم والتفكير ، ولا يشذُّ عن سمعه دبيب النملة السوداء في الليلة الظلماء على الصخرة الصّمّاء (ليس كمثله شيء وهو السميع البصير )

    المتكلم :

    ونؤمن أنه تعالى مُتكلم بكلام لا يشبه كلام الخلق ولا يصح أن نصِفَ كلامه بغير ما جاء عنه تعالى ، لأن ذلك جراءة على الله تعالى ، فقد أخبر عن نفسه بأنه كلّم موسى تكليماً ، وأنه لا يكلّم يوم القيامة بعض أرباب الكبائر ، فنكتفي بإثبات الكلام له سبحانه وتعالى مقتصرين على ما ورد في القرآن الكريم .

    القرآن كلام الله :
    ونؤمن بأن القرآن العظيم كلامه القديم ، وكتابه المنـزل على نبيه ورسوله محمد صلّىالله عليه وسلّم .

    واعلم أن القرآن يطلق بالاشتراك على معنيين : أحدهما الكلام القديم ، والثاني النظم المَقروء المسموع المحفوظ بين دفّتي المصحف ، وهو كتاب الله تعالى المنـزل على رسوله بلسان جبريل عليه السلام ، المنقول بالتواتر المعجز للبشر ، وهو بالمعنيين كلام الله تعالى .

    وتسميته بالمعنى الأول كلام الله باعتبار أنه صفةله تعالى قديمة أزلية ، وبالمعنى الثاني باعتبار أنه تعالى أنشأه بِرُقُومه في اللوح المحفوظ كما قال تعالى : ( بل هو قرءان مجيد في لوح محفوظ ) وبحروفه في لسان المَلَك جبريل عليه السلام كما قال تعالى : ( إنه لقول رسول كريم ) وهو بهذا المعنى مُحدث من الله ولكن لا يُقال فيه مُحدث إلاّ في مقام التّعليم احترازاً عن ذهاب الوهم إلى القرآن بالمعنى الأول .

    كما أنه بهذا المعنى دالّ على ما يدلُّ عليه الكلام القديم ، فإذا سمعت مثلاً آية ( ولا تقربوا الزنى ) فهمتَ منها النهي عن قربانه ، ولو كُشف عنك الحجاب وسمعتَ الكلام الأزلي تفهم منه هذا المعنى بعينه ، فمدلولهما واحد وإن اختلف الدالّ .

    ولايجوز لأحد أن يعتقد أن الرسول صلّى الله عليه وسلّم تصرّف في اللفظ المُنـزل عليه ، أو رواه بالمعنى كرواية الحديث بالمعنى للعارف ، لأنه لو صح في حقه ذلك لكان مبيناً لنا صورة فهمه صلّى الله عليه وسلّم لا صورة ما نزل عليه وقد قال تعالى : ( لتبيّن للناس ما نُزّل إليهم ) وقال : ( يا أيها الرسول بلّغ ما أُنزل إليك من ربك ) .

    الخالق الرازق :
    وأنه سبحانه الخالق لكل شيء ، والرازق له والمُدبّر له والمُتصرّف فيه كيف يشاء ، ليس في ملكه منازع ولا مدافع ، ويُعطي من يشاء ويمنع من يشاء ، ويغفر لمن يشاء ويُعذّب من يشاء ( لا يُسئل عمّا يفعل وهم يُسئلون ) .

    الحكم العدل :
    وأنه تعالى حكيم في فعله ، عدلٌ في قضائه ، لا يُتصور منه ظلم ولا جَوْر ، ولا يجب عليه لأحد حق ، بل الحق واجب له على كل أحد ، إذ هو سبحانه الرب المُنعم المتفضّل بالإيجاد والإمداد ، والتدبير والإرشاد ، والإنعام على جميع العباد ( وإن تعدّوا نعمة الله لا تحصوها )

    ولو أنه سبحانه أهلك جميع خلقه في طرفة عين لم يكن بذلك جائراً عليهم ، ولا ظالماً لهم ، فإنه مُلْكه وعبيده ، وله أن يفعل في مُلكه ما يشاء ( وما ربك بظلاّم للعبيد ) يُثيب عباده على الطاعات فضلاً وكرماً ، ويعاقبهم على المعاصي حِكمةً وعدلاً .

    وأن طاعته واجبةٌ على عباده بإيجابه على ألسنة أنبيائه ورسله عليهم الصلاة والسلام .

    ونؤمن بكل كتاب أنزله الله وبكل رسول أرسله الله وبملائكة الله تعالى وبالقدر خيره وشره

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 17 ديسمبر 2017 - 13:55